وبحسب تقارير تقنية، فإن من طلبوا الجهاز، الذي يصل سعره إلى 2000 دولار، تلقوا رسالة بشأن إلغاء حفل إطلاق الهاتف الذي كان مقررا، الجمعة، في كوريا الجنوبية.

وقالت الشركة لزبائنها، في رسالة، “نحن حريصون على أن تستفيدوا من هذه التقنية الثورية الجديدة، على أفضل وجه، وهذا الأمر نضعه في أقصى أولوياتنا”.ولم تظف اي معلومات اضافية حول ذلك.

وأضافت سامسونغ أنها قررت أن تستفيد من وقت إضافي كافي حتى تعيد النظر في “تجربة المستهلك” قبل اطلاق الهاتف، من كافة النوحي. ولهذا السبب، قررنا، وللأسف، أن نلغي طلباتكم المسبقة” وسنعلمكم باي جديد في قادم الايام.

وأشارت إلى أن اتخاذ هذا القرار لم يكن أمرا سهلا بالمرة، لكنه كان أفضل الخطوات التي يمكن القيام بها في الشركة في الوقت الحالي.

وقررت الشركة أن تمنح تعويضا قدره 250 دولارا لكل شخص قام بالطلب المسبق للجهاز كتعويض عن هذا الضرر المعنوي ، ويمكن الاستفادة من هذه المكافأة على شكل رصيد في “المتجر” الخاص بسامسونج.

وخصصت سامسونغ هذا التعويض الذي وصف بـ”السخي”، “تقديرا” لصبر المستخدمين الذين انتظروا طيلة أشهر حتى يحصلوا على الجهاز القابل للطي.

وقال موقع “فوربس” الأميركي إن هذا القرار لا معنى له، لأن تسليم الهاتف في أوروبا سيبدأ فعليا، في غضون أسبوعين فقط، وهو ما يطرح سؤالا حول ما يمكن القيام به في هذا الهامش الضيق من الزمن.

وأرجأت الشركة طرح “غالاكسي فولد” في أبريل الماضي، بعد تقارير تفيد بتعطل هواتف عدد من الذين جربوا الجهاز.

وقال الصحفيون الذين حصلوا على الهواتف، إن الشاشة القابلة للطي تتحول إلى اللون الأسود قبل أن تغلق.