تظام الوقود في محركات الديزل

 محركات الديزل

وهي من محركات الاحتراق الداخلي حيث تقوم بتحويل الطاقة الكيميائية الكامنة في وقود (زيت الغاز)إلى طاقة حركية. أول من اخترع المحرك الديزل هورودولف ديزل في عام 1892 والهدف من وراء هذا الاختراع هو إيجاد محرك ذو كفاءة أعلى من كفاءة محرك البنزين. وتأتي الزيادة في الكفاءة من ارتفاع نسبة الضغط (compresses ratio) في محركات الديزل حيث تتراوح ما بين 1:14 إلى 1:25 أما البنزين فيتراوح ما بين 1:8 إلى 1:12 وكما هو معروف أن كفاءة المحرك تتناسب طرديا مع نسبة الضغط.

طريقة عمل المحرك تسمى دورة المكبس باسم دورة اوتو الرباعيه.. تتم هذه الدوره في اربعة اشواط للمكبس (سحب-ضغط-اشتعال-عادم) ولفتين للعمود المرفقى…. الشوط الأول.. شوط السحب. وفيه يتحرك المكبس من النقطه الميته العليا إلى النقطه الميته السفلى محدذا خلخله في ضغط الهواء داخل غرفة الاسطوانه فيقل الضغط داخل غرفة الاسطوانه اقل من الضغط الجوى فتتمكن الشحنه من الهواء والوقود بالدخول إلى غرفة الاسطوانه الشوط الثاني.. شوط الضغط. وفيه يتحرك المكبس من النقطه الميته السفلى إلى النفطه الميته العليا ضاغطا امامه الشحنه المكونه من الهواء والوقود امامه الشوط الثالث.. شوط الاشتعال. وقبل نهاية شوط الضغط بقلبل تنبعث شراره من شمعة الاشتعال فتعمل على تفجير الشحنه وبذلك

تعمل على دفع سطح المكبس إلى اسفل الشوط الرابع. شوط العادم وفيه يتحرك المكبس من النقطه الميته السفلى إلى النقطه الميته العليا شاغطا امامه بقايا احتراق الوقود خارج غرفة الاسطوانه وهكذا مع باقى الاسطوانات إلى ان يتوقف المحرك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *